أسباب تساقط الشعر عند الأطفال بين الشائع والمثير للقلق

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال بين الشائع والمثير للقلق

قد تلاحظين تساقط الكثير من الشعرات من رأس طفلك على مدار اليوم وبخاصة عند تمشيطه أو عند الاستيقاظ من النوم، وهنا تصبح المشكلة في مدى القلق من الأمر؟ وهل يستدعي الأمر استشارة الطبيب؟ أم أنه أمرًا عاديًا؟ أبرز التساؤلات حول أسباب تساقط الشعر عند الأطفال  في إجابات مختصرة في التالي.

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال

تختلف أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر بصورة ملحوظة عند الأطفال، وعنها عن أسباب تساقطه عند الرضع، فمن الطبيعي أن يتعرض الطفل الرضيع بعد عمر السنة إلى تساقط واضح في أماكن كثيرة من فروة الرأس، ولكن تساقط الشعر لدى الأطفال وبخاصة في العمر ما بين سنتين وحتى 12 سنة يستدعي القلق لمعرفة السبب الكامن ورائه، ومن أبرز أسباب تساقط الشعر للأطفال:

سعفة الرأس

السعفة عبارة عن ظهور بقع حمراء بها طبقات قشرة كثيفة تشبه الالتهاب في فروة الرأس يصاحبها حكة قوية، وهي من الأمراض الجلدية المعدية التي تنتقل من طفل مصاب إلى طفل سليم بسهولة بسبب الاشتراك في بعض الأدوات الشخصية مثل فرشاة الشعر أو المنشفة أو الوسادة، وتسبب تساقط الشعر في المنطقة المصابة ثم تنتشر في باقي أنحاء الرأس.

الثعلبة

مرض جلدي يسبب تساقط الشعر في جسم الطفل ككل وليس في الرأس فقط، فقد يلاحظ تساقط شعر الحاجبين والرموش أيضًا، السبب المحدد وراء الإصابة بالثعلبة غير معروف حتى الآن، وإن كانت الأسباب الوراثية لها دور مؤثر، بالإضافة إلى مشكلات الجهاز المناعي الذي يهاجم فروة الرأس فيسبب تساقط الشعر.

داء المشعرات

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال

يسبب هذا الاضطراب النفسي حالة لا اتزان عند الطفل فيبدأ في شد شعره بصورة مستمرة مما يسبب له تساقط وتقصف لخصلات الشعر، وهو ما يحتاج إلى علاج نفسي وسلوكي مركز ومستمر مع الطفل.

تساقط الشعر الكربي

حالة مرضية مزمنة تحتاج إلى التدخل العلاجي الفوري، حيث تتساقط معظم بصيلات الشعر في مرحلة الراحة مما يسبب حالة من التساقط الغير المفسر والكبير التي تصل إلى الصلع الجزئي أو صلع كلي، وله أسباب كثيرة منها الصدمات العصبية والنفسية والتوتر واستخدام الأدوية لفترة طويلة، بالإضافة إلى التعرض لجرعات زائدة من التخدير وفيتامين أ.

سوء التغذية

المشكلة الشائعة مع معظم الأطفال حتى سن ال12 سنة هي سوء التغذية بسبب اعتمادهم على الوجبات السريعة أو المنتجات المصنعة، وهو ما ينعكس على حيوية وصحة جذور الشعر، مما يؤدي إلى نقص العناصر الغذائية في فروة الرأس ومن ثم تساقط الشعر وتلف أطرافه.

الإصابة ببعض الأمراض

تؤثر عدد من الأدوية التي قد يتعاطاها الأطفال بسبب إصابتهم بمرض معين على فروة الرأس، من هذه الأمراض الإصابة بمرض السكري ومرض ضغط الدم، وأمراض الأورام، بالإضافة إلى أن الخلل في عمل الغدة الدرقية ونقص الحديد يؤثر سلبًا على نمو الشعر.

علاج تساقط الشعر عند الأطفال

لابد أولًا من التمييز بين التساقط الطبيعي الغير مقلق بحيث تتساقط بعض الشعرات يوميًا عند الاستحمام أو التمشيط، وبين التساقط المزمن الذي يتطلب استشارة الطبيب المختص على الفور، ولكن بوجه عام توجد بعض النصائح التي تساعد على علاج تساقط الشعر عند الأطفال منها:

  • الاهتمام بالتغذية السليمة والصحية للطفل في جميع مراحل النمو بحيث يحصل على ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن وأحماض ودهون.
  • اختيار مستحضرات العناية بالشعر بدقة مثل الشامبو والزيوت بحيث تكون منتجات طبيعية غير ضارة بصحة الشعر أو فروة الرأس.
  • العلاج الفوري لظهور أي عدوى فطرية أو بكتيرية في فروة الرأس مع أهمية الالتزام بالدهان والكريمات التي ينصح بها الطبيب.
  • تجنب الغسيل المتكرر والتمشيط العنيف لشعر الأطفال، واستخدام مشط خشبي أو الفرشاة المخصصة لشعر الأطفال.
  • الحرص على استخدام الزيوت الطبيعية وبخاصة زيت الجوز وزيت الزيتون وزيت اللوز الحلو واللافندر للشعر.
  • عدم الربط القاسي لخصلات الشعر وعدم شدها للخلف بقوة تجنبًا لضعف البصيلات والجذور.

وبالتالي الخطوة الأولى لتجنب تساقط الشعر عند طفلك هي العناية به جيدًا، مع أهمية معرفة أسباب تساقط الشعر عند الأطفال للتعامل الفوري معها عند ظهور أيًا منها في شعر طفلك.

Back To Top