معرفة نوع الجنين بالطرق العلمية والتقليدية

معرفة نوع الجنين

بعدما تأكدتِ من خبر حملك السعيد التي طالما انتظرتيه، الآن ينتقل إليكِ الشغف في معرفة نوع الجنين، حتى تتمكني من اختيار الملابس المناسبة وتحضير كل احتياجات الجنين المختلفة، ولكن يجب العلم سيدتي بأنه لا يمكن معرفة نوعه خلال الأسابيع الأولى من الحمل، بل يجب الانتظار خلال الشهر الثالث أو الرابع حتى التأكد من جنس المولود، ويمكنك فعل ذلك من خلال الطرق المختلفة، وهو ما سنتعرف عليه من خلال السطور القادمة.

طرق معرفة نوع الجنين

قديمًا كانت الأم لا يمكنها أن تتعرف على جنس طفلها إلا عند حلول يوم الولادة، وذلك لعدم وجود أجهزة السونار المتقدمة، ولذلك تنقسم معرفة نوع الجنين إلى طرق علمية صحيحة يتم التعرف عليها من قبل الطبيب المعالج، وطرق أخرى تقليدية تم أخذها من العادات القديمة منها ما هو قريب من الصحيح والآخر يعد من التخاريف القديمة، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

طرق طبية لمعرفة نوع الجنين

يوجد طرق علمية من خلالها يمكن التعرف على جنس الجنين، وهي من الطرق الطبية المؤكدة ومن أهمها:

  • فحص السونار: وهي عبارة عن تصوير الموجات فوق الصوتية للتعرف على نوع الجنين من خلال أعضائه التناسلية بداية من الأسبوع الرابع عشر.
  • فحص بزل السلى: هو فحص غير متعارف عليه مثل السونار، ويقوم به الطبيب عندما يشك بإصابة الجنين بالتشوهات الخلقية ومن خلاله يتعرف على نوعه.
  • فحص الزغابات المشيمية: يوصى به الطبيب عندما يشك بوجود خلل في الكروموسومات أو العيوب الوراثية، ويمكن من خلاله التعرف على نوع الجنين.

معرفة جنس الجنين من خلال طرق تقليدية

وهو نوع من أنواع التخمينات التي تقوم بها الأم والأهل أيضًا، ولم يثبت صحتها حتى الآن من قبل الدراسات العلمية، ولكن في بعض الأحيان قد يكون الأمر صحيح، وسوف نذكر لكِ أهم هذه الطرق التقليدية التي توارثتها النساء عبر الأجيال المختلفة، وهي كما يلي:

تناول وجبات مرتفعة السعرات الحرارية

بعض الأشخاص يتوقعون بأن الأم إذا تناولت سعرات حرارية مرتفعة أثناء فترات الحمل الأولى، فإنها بذلك تكون مقبلة على إنجاب ذكر، حيث أن الحمل بأنثى يجعل الحامل غير قادرة على تناول المزيد من الطعام.

البعد عن تناول الأطعمة المفضلة

البعد عن تناول الأطعمة المفضلة

عندما تجد الأم غير قادرة على تناول الأطعمة التي تفضلها قبل الحمل، بل وتشعر بالاشمئزاز منها، فهي في الغالب تكون حامل بذكر، ويحدث هذا الأمر للحفاظ على الجهاز المناعي للأم أقرأ المزيد من هنا.

الإصابة بسكر الحمل

تجد بأن الحامل إذا كانت تحمل جنين صبي في أحشائها فإنها ترتفع نسبة إصابتها بسكر الحمل على العكس بالحمل في أنثى، ولا يمكن حتى الآن معرفة السبب وراء هذا الأمر.

معدل ضربات القلب

يعتقد بأن ارتفاع معدل ضربات قلب الجنين دليل على الحمل بأنثى، حيث أن الجنين الذكر يكون معدل ضرب القلب له في الدقيقة لا يزيد عن 140 نبضة، على عكس الأنثى يزيد معدل ضربات قلبها عن 140 نبضة في الدقيقة الواحدة.

تحديد جنس الجنين من لون البول

قديمًا انتشر اعتقاد معرفة نوع الجنين من لون البول التابع له، فإذا كان لون البول أصفر فاتح، فيكون احتمال أن يكون الجنين صبي، وإن كان لون البول أصفر شاحب فاحتمال كبير أن تكون أنثى.

زيادة الوزن

يُعتقد بأن الأم إذا كانت حامل في أنثى فيكون شكل جسمها متناسق، نتيجة توزيع زيادة الوزن على جميع أجزاء الجسم، على عكس الجنين الذكر فإن الحامل قد تتعرض لزيادة الوزن في منطقة محددة. أخيرًا يجب أن تعلمي سيدتي بأن معرفة نوع الجنين بشكل مؤكد يتم فقط من خلال الفحوصات الطبية، وإن الطرق التقليدية التي ذكرناها سابقًا لا يمكن من خلالها التأكد من نوع الجنين، وذلك على حسب إختلاف كل حالة عن الأخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top